العنوان

37 ش الخليفة المأمون - ميدان روكسي - مصر الجديدة
24 ش شهاب - مدخل ش عدن - الدور الخامس - شقة 505.

البريد الالكتروني

info@drrafiksoliman.com

رقم الهاتف

6642 8325 012

اعراض ارتفاع الكوليسترول عند النساء

اعراض ارتفاع الكوليسترول عند النساء

يؤدي ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم إلى ترسبه على جدران الأوعية الدموية، مما يزيد خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والسكتة الدماغية، ورُغم أن الأمر يبدو مقلقًا وإلا أن بمساعدة الطبيب يمكن التحكم في مستويات الكوليسترول في الدم من خلال تناول الأدوية وتعديل نمط الحياة.

في هذه المقالة سوف نتحدث عن اعراض ارتفاع الكوليسترول عند النساء وعوامل الخطر الشائعة ومتى ينبغي للمريضة طلب العناية الطبية الطارئة.

ما هو الكوليسترول؟ 

الكوليسترول هو مادة شمعية تشبه الدهون ينتجها الجسم بصورة طبيعية، وتدخل في تكون أغشية الخلايا وفيتامين (د) وبعض الهرمونات في الجسم، وينقسم الكوليسترول إلى نوعين، هما:

  • الكوليسترول الضار، وهي البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة (LDL) ويشار إليها بالكوليسترول الضار، وعندما تكون مستوياتها مرتفعة تترسب على جدران الأوعية الدموية مع مرور الوقت وتحد من تدفق الدم داخلها، ويترتب على ذلك عدد من المشكلات الصحية.
  • الكوليسترول الجيد، ويقصد به البروتينات الدهنية عالية الكثافة (HDL)، وتساعد على امتصاص الكوليسترول الضار وإعادته للكبد ليتخلص منه، وبالتالي يقل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

ما تأثير ارتفاع الكوليسترول على الجسم؟ 

الأوعية الدموية هي شبكة من الأنابيب الدقيقة التي تنقل الدم من القلب إلى جميع أجزاء الجسم، ويؤدي ارتفاع الكوليسترول في الدم إلى تراكم الترسبات داخل تلك الأوعية، مسببًا ذلك بطء التدفق الدموي داخل الوعاء المُصاب بالضيق أو الانسداد، وعندها تزداد احتمالية الإصابة بعدد من الحالات الصحية المختلفة بناءًا على مكان الانسداد، مثل:

  • مرض القلب التاجي.
  • السكتة الدماغية.
  • أمراض الشرايين الطرفية.
  • ارتفاع ضغط الدم.

ما مدى تأثير الكوليسترول على النساء؟

يؤثر الاختلاف في النوع ما بين ذكر وأنثي في مستويات الكوليسترول في الدم، فتكون السيدات ممن تقل أعمارهن عن 55 عامًا أو لم يصلن إلى سن انقطاع الطمث لديهن مستويات منخفضة من الكوليسترول الضار مقارنة بالرجال في نفس العمر.

يرجع انخفاض مستوى كوليسترول الدم الضار لدى النساء إلى مستويات هرمون الإستروجين، فتشير الدراسات أن المستويات المرتفعة من هرمون الإستروجين تزيد من الكوليسترول الجيد وتخفض من الكوليسترول الضار، وبذلك يلعب هرمون الإستروجين دورًا وقائيًا ضد أمراض القلب قبل انقطاع الطمث.

ما اعراض ارتفاع الكوليسترول عند النساء؟

لا تظهر اعراض ارتفاع الكوليسترول عند النساء إلا في الحالات المتقدمة، عندما تسبب مستوياته المرتفعة مشكلات أخرى في الجسم.

ولكن يمكن الاستدلال على مستويات الكوليسترول من خلال إجراء فحص الدم بصورة منتظمة على حسب السن كما يلي:

  • 19 عامًا أو أقل مرة كل 5 سنوات.
  • 54-20 كل 5 سنوات.
  • 65-55 كل سنة أو سنتين.
  • أكبر من 65 مرة كل عام.

وما ينبغي التأكيد عليه أن ترك المستويات المرتفعة من الكولسترول دون علاج قد يؤدي إلى قصور في عضلة القلب، والإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية، وتشمل الأعراض التحذيرية لهم ما يلي:

  • ألم في الصدر.
  • ضيق التنفس.
  • تنميل وبرودة الأطراف.
  • التعب الشديد.
  • الغثيان.

فإذا واجهتك أي من الأعراض السابقة فلا تضيعي مزيدًا من الوقت وتوجهي إلى أقرب قسم طوارئ على الفور لإجراء ما يلزم من فحوصات واتخاذ اللازم لمنع حدوث أي مضاعفات.

ما العوامل التي تزيد من ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم؟

تتسبب بعض العوامل، مثل العامل الوراثي ونمط الحياة في ارتفاع نسبة الكوليسترول، وتشمل عوامل نمط الحياة ما يلي:

  • التدخين، إذ يخفض مستوى الكوليسترول الجيد في الدم ويرفع مستوى الكوليسترول الضار.
  • التوتر، ويتسبب في تغيرات هرمونية تجعل الجسم ينتج الكولسترول بنسبة تزيد عن حاجة الجسم.
  • شرب الكحوليات.
  • الخمول وعدم بذل مجهود بدني كاف، فالنشاط البدني يحفز الجسم على إنتاج الكوليسترول الجيد.
  • النظام الغذائي غير الصحي.
  • الإصابة ببعض المشكلات الصحية، مثل أمراض الكلى المزمنة أو فيروس نقص المناعة البشرية والسكري وأمراض الغدة الدرقية.

كيفية التعامل مع مستويات الكوليسترول المرتفعة

تسهم عدة وسائل في خفض نسبة الكوليسترول المرتفعة، منها:

  • تناول الأطعمة الصحية المفيدة للقلب والجهاز الوعائي بأكمله.
  • ممارسة التمارين الرياضية.
  • الحد من تناول الكحوليات، والإقلاع عن التدخين.

وإذا لم تكن تغييرات نمط الحياة كافية لخفض نسبة الكوليسترول المرتفعة، قد يقترح الطبيب تناول الأدوية، وإجراء فحص دم كل عام للتحقق من مستوى الكوليسترول، وتعديل الجرعات الدوائية إذا لزم الأمر.

وتعد الستاتينات هي النوع الرئيسي من الأدوية المستخدمة لخفض نسبة الكوليسترول ولكن توجد علاجات أخرى تساعد على التحكم في مستويات الكوليسترول سوف يخبرك طبيبك إذا كنت بحاجة إليها أو لا.

بعض التعرف على اعراض ارتفاع الكوليسترول عند النساء، ننصحكم باستشارة الدكتور رفيق سليمان -استشاري جراحة القلب والصدر- للحصول على التشخيص الصحيح والعلاج المناسب.

تعرف علي : افضل جراح قلب في مصر

Top Img back to top
Top Img back to top