العنوان

37 ش الخليفة المأمون - ميدان روكسي - مصر الجديدة
24 ش شهاب - مدخل ش عدن - الدور الخامس - شقة 505.

البريد الالكتروني

info@drrafiksoliman.com

رقم الهاتف

6642 8325 012

اعراض ضيق الصمام الاورطى: ضيق التنفس والم الصدر؟

اعراض ضيق الصمام الاورطى

من الضروري التعرف على أعراض الإصابات المختلفة التي تطرأ على الجسم بهدف الحصول على التشخيص المبكر فور ظهورها، ومن أجل تفادي أي من المخاطر والمضاعفات.

ولذلك نتعرف في هذا المقال عن اعراض ضيق الصمام الاورطى، وهو حالة تعني ضيق الصمام الموجود بين البطين الأيسر والأذين الأيسر في القلب مما يؤثر في تدفق الدم إلى سائر أعضاء الجسم.

اسباب ضيق الصمام الاورطي

تشمل اسباب ضيق الصمام الاورطي:

  • التشوه الخلقي في أثناء تكوين الأجنة
    يحدث التشوه الخلقي للصمام الأورطي منذ الولادة في أثناء تكوين الأجنة وقد تظهر اعراض ضيق الصمام الاورطى عند الاطفال عقب الولادة مباشرة أو لاحقًا بمرور الوقت.
  • تصلب الصمامات
    يحدث تصلب الصمامات بسبب تراكم الرواسب والدهون حول الصمام، الأمر الذي يؤدي إلى ضيق الصمامات وصعوبة تدفق الدورة الدموية كما يجب، بجانب ذلك قد يحدث انسداد الصمام نتيجة تراكم الكالسيوم عند تناول جرعات من مكملات الكالسيوم تفوق الجرعة المحددة من قبل الطبيب، الأمر الذي قد يؤدي إلى ضيق الصمام وقلة تدفق الدم.
  • التهاب الصمام
    يحدث التهاب الصمام الأورطي نتيجة لعدوى بكتيرية أو فيروسية قد أدت إلى إتلاف الصمام وضيقه، قد نرى تلك الحالة بوضوح عند الإصابة بالحمى الروماتيزمية ويعود ذلك إلى ردود الفعل المناعية تجاه الجراثيم المسببة للعدوى.
  • استخدام بعض الأدوية
    قد تسبب بعض الأدوية مثل مشتقات الإريثرومايسين، والفينورامين(fenfluramine) في ضيق الصمام الأورطي كأحد الآثار الجانبية.

ما هي اعراض ضيق الصمام الاورطى؟

تتمثل اعراض ضيق الصمام الاورطى في:

  • ضيق التنفس
    يعد ضيق التنفس أحد اعراض ضيق الصمام الاورطى الأساسية، فعادة ما يشعر المريض بصعوبة في التنفس، حتى عند القيام بأبسط الأنشطة اليومية المعتادة، وقد تتفاقم هذه الأعراض بالطبع عند القيام بمجهود بدني شاق.
  • آلام في الصدر
    يشعر المصاب بألم أو ضيق في منطقة الصدر، وذلك من أبرز اعراض ضيق الصمام الاورطى. وقد يصف البعض ذلك الألم بوجود شيء ثقيل يضغط على عظام القفص الصدري، وآخرون قد يصفونه بأنه يشبه طعنات السكين التي تنتشر آلامها إلى الذراعين والرقبة والفك والظهر.
  • الدوار
    قد يشعر المرضى بالدوار المفاجئ كأبرز اعراض ضيق الصمام الاورطى، والذي عادة ما يصاحبه الإغماء بسبب قلة تدفق الدم إلى الدماغ، ويعود ذلك إلى عدم قدرة الصمام الأورطي على التحكم في تدفق الدم كما يجب.
  • التعب والضعف
    من الوارد أن يشعر المرضى بالتعب الشديد عند القيام بأي من المجهودات المعتادة بسبب عدم تدفق الدم من القلب إلى باقي أجزاء الجسم بكفاءة، فذلك يتسبب في الشعور الدائم بالإرهاق.
  • تورم الأطراف
    قد يلاحظ بعض المرضى انتفاخًا في الأطراف السفلية كالساقين والكاحلين، ويحدث ذلك نتيجة تراكم السوائل في الأنسجة بسبب عدم تدفق الدم بالكمية الكافية.
  • فقدان الوزن
    في الحالات الشديدة من ضيق الصمام الأورطي، قد يلاحظ المرضى فقدان الوزن غير المبرر، وذلك بسبب صعوبة تناولهم الطعام نتيجة للشعور بخفقان القلب، والذي يعد من أبرز اعراض ضيق الصمام الاورطى المتقدمة.
  • ارتفاع ضغط الدم
    يسبب ضيق الصمام الأورطي ارتفاع ضغط الدم، فضيق ذلك الصمام يجعل القلب مضطرًا للعمل بجهد أكبر من أجل ضخ كمية كبيرة من الدم عبر الصمام الضيق.
  • زيادة نبض العنق
    يمكن للمصابين بضيق الصمام الأورطي ملاحظة زيادة النبض في العنق كأبرز اعراض ضيق الصمام الاورطى نتيجة لارتفاع ضغط الدم في الصمام الأورطي.
  • استسقاء البطن
    في حالات متقدمة يلاحظ المرضى انتفاخًا في منطقة البطن (استسقاء البطن) كأحد اعراض ضيق الصمام الاورطى.
    ويظهر ذلك العرض بسبب احتباس السوائل في الأمعاء والأنسجة.
  • التعرق الغزير
    يعاني المصابون بضيق الصمام الأورطي التعرق الغزير، ويعد ذلك العرض من أبرز اعراض ضيق الصمام الاورطى، خاصةً في أثناء بذل النشاط البدني المجهد.

وسائل علاج ضيق الصمام الأورطي

يعتمد علاج ضيق الصمام الأورطي على طبيعة الحالة وشدتها، وذلك كما يلي:

العلاج الدوائي

تُسخدم بعض الأدوية للمساعدة على تحسين وظائف القلب والحد من الأعراض المرتبطة بضيق الصمام الأورطي.

وتتمثل تلك الأدوية في مدرات البول للتخلص من السوائل تحت الأنسجة، ومثبطات مستقبلات “بيتا” لتحسين وظيفة القلب، ومثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE inhibitors) لتوسيع الأوعية الدموية وخفض الضغط الدموي.

إجراء القسطرة

تهدف عمليات القسطرة إلى توسيع الصمام الأورطي (Balloon valvuloplasty)، فخلالها تُدخَل قسطرة مرنة مع بالون إلى الشريان الذي يحمل الدم إلى الصمام الأورطي، ومن ثم يُوسع البالون الصمام الضيق إن لم يكن تالفًا.

الجراحة

في بعض الحالات الأكثر تقدمًا، تكون عملية تغيير الصمام الاورطي بالمنظار  الخيار الأمثل.تتضمن تلك الجراحة استبدال الصمام الأورطي التالف بصمام آخر صناعي يتمكن من أداء وظيفة الصمام الطبيعي بالكامل.

إلى هنا نكون قد انتهينا من سطور مقالتنا التي أوضحنا لك فيها أبرز المعلومات الخاصة بأسباب وأعراض ضيق الصمام الأورطي.

لمزيد من المعلومات يمكنكم التواصل على الأرقام الظاهرة على الموقع الإلكتروني وحجز موعد مع الدكتور رفيق سليمان.

اقرأ أيضا: افضل جراح قلب في مصر 

Top Img back to top
Top Img back to top