العنوان

37 ش الخليفة المأمون - ميدان روكسي - مصر الجديدة
24 ش شهاب - مدخل ش عدن - الدور الخامس - شقة 505.

البريد الالكتروني

info@drrafiksoliman.com

رقم الهاتف

6642 8325 012

ما وسائل علاج تصلب الشرايين التاجية ؟

علاج تصلب الشرايين التاجية

تحد الرواسب الدهنية من تدفق الدم إلى كافة أعضاء الجسم، وبمرور الوقت تمنعه تمامًا، الأمر الذي يزيد خطر الإصابة بالنوبة القلبية والسكتة الدماغية، وفي هذا الصدد يتساءل كثيرون كيف يمكن علاج تصلب الشرايين التاجية؟ وما الأعراض التي تشير إلى الإصابة بهذا المرض؟ نجيب عن هذه الأسئلة بالتفصيل خلال السطور القادمة.

ما أعراض تصلب الشريان التاجي؟

يرتبط ظهور أعراض تصلب الشريان التاجي بحجم الانسداد الحادث في الشريان، فإذا كان مسدودًا بنسبة تزيد عن 70%، أدى ذلك إلى ظهور الأعراض التالية:

  • ألم الصدر.
  • ضيق التنفس أثناء النشاط البدني الخفيف.
  • فقدان السيطرة على حركة الجسم.
  • النوبة القلبية، وهي حالة طبية طارئة تستدعي سرعة تلقي العلاج بالمستشفى.

ما تأثير تصلب الشرايين التاجية للقلب؟

لا تقتصر خطورة تصلب الشرايين التاجية للقلب على الإصابة بالنوبة القلبية فقط، فقد تؤدي أيضًا إلى المعاناة من الأمراض التالية:

تصلب الشرايين التاجية هو تراكم الرواسب الدهنية على جدران الشرايين، وتعرف هذه الرواسب باسم “البلاك”، وتتكون من الكوليسترول والدهون والكالسيوم.

  • ألم في الظهر أو الكتف أو الرقبة أو البطن أو الذراعين.
  • الذبحة الصدرية.
  • خفقان القلب.
  • ضيق التنفس.
  • الدوخة.
  • الغثيان.
  • القيء.

كما يمكن أن يؤدي تصلب الشرايين إلى التعرض لسكتة دماغية، وتتمثل أعراضها فيما يلي:

  • ضعف في جانب واحد من الجسم.
  • صعوبة التحدث ونطق الكلمات.
  • تدلي جانب واحد من الوجه.
  • فقدان الرؤية في عين واحدة.
  • الصداع الحاد.

ما أسباب تصلب الشرايين التاجية؟

ذكرنا سابقًا أن تصلب الشرايين التاجية عائد إلى تراكم الرواسب الدهنية على جدران الشرايين، ويحفز ذلك بعض العوامل، أهمها:

  • التدخين.
  • التقدم في العمر.
  • نقص النشاط البدني.
  • إصابة المريض بارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، أو الضغط المرتفع، أو مرض السكري من النوع الثاني.
  • الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة، وعنصر الصوديوم، والسكر.
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بتصلب الشرايين، وأمراض القلب والأوعية الدموية.

كيف يمكن تشخيص تصلب الشرايين التاجية؟

يشخص الطبيب مرض تصلب الشرايين التاجية للقلب عبر إجراء الاختبارات التالية:

  1. تصوير الأوعية بالصبغة: تعتمد فكرة هذا التشخيص على حقن صبغة في الشرايين وتتبعها بمساعدة الأشعة السينية، وذلك لتعيين موقع انسداد الشريان وقياس حجمه.
  2. مخطط كهربية القلب: يقيس هذا الفحص النشاط الكهربائي للقلب مما يساعد في اكتشاف تلف عضلات القلب واضطراب ضرباته، وهما مشكلتان تصاحبان تصلب الشرايين التاجية.
  3. اختبار الجهد: يفحص هذا الاختبار نشاط القلب أثناء ممارسة المجهود البدني.
  4. الموجات فوق الصوتية على البطن: توضح الموجات فوق الصوتية تمدد الأوعية الدموية، وأماكن تراكم البلاك في الشريان التاجي.

اقرأ أيضا: اسباب انسداد الشريان التاجي

ما وسائل علاج تصلب الشرايين التاجية ؟

تتعدد الوسائل المستخدمة في علاج تصلب الشرايين التاجية حسب درجة الانسداد، وتشمل الك الوسائل ما يلي:

تغيير نمط الحياة

يساعد تغيير نمط الحياة على حدّ خطر المضاعفات الناجمة عن تصلب الشرايين، حيث ينصح الطبيب بالإقلاع عن التدخين، واتباع نظام غذائي صحي متوازن، وممارسة التمارين الرياضية.

العلاج بالأدوية

تعمل الأدوية على إبطاء تطور تصلب الشرايين التاجية ، وتتضمن الأدوية الخافضة لضغط الدم، والكوليسترول، وأدوية سيولة الدم التي تمنع تكوين الجلطات الدموية، بالإضافة إلى أدوية ضبط مستويات سكر الدم لعلاج مرض السكري من النوع الثاني.

العلاج الجراحي

يلجأ الطبيب إلى الجراحة من أجل علاج تصلب الشرايين التاجية عند انسداد الشريان بالكامل وتسببه بمخاطر تهدد حياة المريض، وتشتمل أنواع العمليات الجراحية المعنية بهذا الأمر على ما يلي:

  1. القسطرة: تكمن فكرة الجراحة في تمرير أنبوب القسطرة عبر وعاء دموي نحو القلب، ثم نفخ البالون الذي يقع في نهاية الأنبوب لتوسيع الوعاء الدموي المصاب، وزيادة تدفق الدم إليه.
  2. استئصال الشرايين: تستهدف تلك العملية استئصال الرواسب الدهنية الموجودة على جدران الشرايين باستخدام قسطرة ذات شفرة حادة، أو قسطرة الليزر.
  3. جراحة ترقيع الشرايين التاجية: تهدف تلك الجراحة إلى تحويل مسار الدم عبر استعمال أوعية دموية أخرى في الجسم لعمل منعطف حول الانسداد.
  4. تركيب دعامة قلبية: تعمل الدعامة على إبقاء الشريان مفتوحًا، وغالبًا ما توضع بعد استخدام القسطرة.

هل يمكن الوقاية من الإصابة بمرض تصلب الشرايين التاجية؟

يستطيع الفرد أن يقي نفسه من مرض تصلب الشرايين التاجية، ويمنع ظهوره تمامًا، وذلك من خلال اتباع بعض التعليمات، منها:

  • المشي لمدة 30 دقيقة يوميًا.
  • اتباع نظام غذائي صحي غني بالفواكه والخضراوات، والحبوب الكاملة، واللحوم الخالية من الدهون، والدجاج منزوع الجلد، والأسماك، ومنتجات الألبان قليلة الدسم.
  • الالتزام بتناول أدوية علاج الأمراض المزمنة، مثل أدوية علاج مرض السكري وأدوية الضغط المرتفع.
  • إجراء فحص سنوي لدى الطبيب المتخصص، خاصة إذا كان أحد أفراد العائلة مصابًا بمرض تصلب الشرايين التاجية.

ولمعرفة الوسيلة المثالية من أجل علاج تصلب الشرايين التاجية.. يمكنكم حجز موعد مع الدكتور رفيق سليمان -أستاذ ورئيس قسم جراحة القلب والصدر، وزميل كلية الجراحين الملكية لجراحة القلب بإنجلترا- ،وذلك عبر الاتصال بالأرقام التالية في الموقع.

اقرأ ايضا: افضل جراح قلب في مصر

اقرأ أيضا: نصائح لمرضي قصور الشريان التاجي

Top Img back to top
Top Img back to top