العنوان

37 ش الخليفة المأمون - ميدان روكسي - مصر الجديدة
24 ش شهاب - مدخل ش عدن - الدور الخامس - شقة 505.

البريد الالكتروني

info@drrafiksoliman.com

رقم الهاتف

6642 8325 012

علاج ورم القلب وهل يصاب القلب بالسرطان؟

علاج ورم القلب

يتسبب وجود ورم يضغط على القلب في ظهور أعراض عديدة، فالقلب تضعف كفاءته، حتى وإن كان الورم من الأنواع الحميدة، لذلك يُعَد علاج ورم القلب الحميد والخبيث أمرًا بالغ الأهمية. والسؤال هنا كيف يمكن علاج أورام القلب؟ الإجابة في السطور القادمة.

هل يصاب القلب بالسرطان؟

يتعرض القلب -مثل غيره من أعضاء الجسم- إلى الإصابة بالأورام، وتنقسم أورام القلب إلى قسمين، أورام حميدة وأخرى خبيثة، وتُعد الأورام الحميدة الأكثر شيوعًا، فنحو 75% و95% من أورام القلب تندرج تحتها، أما بالنسبة إلى سرطان القلب فتتراوح نسبة الإصابة به ما بين 5% و 25%.

وتظهر أورام القلب في أماكن مختلفة، فقد تنمو في البطانة الداخلية وعضلات القلب والصمامات، وكذلك الغشاء الخارجي المحيط بالقلب.

كيفية علاج ورم القلب

تختلف وسيلة علاج ورم القلب حسب نوعه، ولكنها في جميع الأحوال لا تخرج عن الوسائل التالية:

  • التدخل الجراحي لاستئصال الورم.
  • العلاج الكيماوي.
  • العلاج الإشعاعي

يُعَد التدخل الجراحي الحل الأمثل للأشخاص الذين يعانون ورمًا حميدًا في القلب، أما العلاجين الكيماوي والإشعاعي فيستخدمان في علاج سرطان القلب (الورم الخبيث).

خطوات الاستعداد لعملية استئصال ورم القلب

يتطلب الاستعداد لعملية استئصال ورم القلب اتباع الخطوات التالية:

  • الانتهاء من الفحوصات الطبية.
  • اتباع نصائح الطبيب قبل الجراحة.

إجراء الفحوصات الطبية أمر هام للبدء بتجهيزات الجراحة

خلال الفترة السابقة للجراحة، يوصي الطبيب مرضاه بضرورة الانتهاء من الفحوصات الطبية التي تُسهم في تحديد نوع ورم القلب وموضعه ووسيلة العلاج المثلى للتعامل معه. تتضمن تلك الفحوصات ما يلي:

  • الرنين المغناطيسي.
  • مخطط كهربية القلب.
  • الأشعة المقطعية.

وينبغي التوضيح أن الفحوصات الطبية المذكورة أعلاه تُسهم في تشخيص عدة مشكلات تُصيب القلب والأوعية الدموية، ومن بين تلك المشكلات توسع الشريان التاجي، وكذلك يمكن الاستفادة منها في التشخيص قبل بدء رحلة علاج تضخم عضلة القلب.

اتباع نصائح الطبيب قبل الجراحة خطوة هامة لتجنب المضاعفات

قبل موعد عملية استئصال ورم القلب، يوصي الطبيب مرضاه باتباع النصائح التالية:

  • إبلاغ الطبيب بالأدوية التي تناولها المريض، مثل أدوية القلب والسكري، ومناقشته في الأدوية التي ينبغي التوقف عن تناولها لكيلا تؤثر في تدفق الدم أو تسبب سيولة للدم في أثناء الجراحة.
  • الإقلاع عن التدخين قبل أسبوعين من موعد الجراحة.
  • الصيام عن الطعام والشراب نحو 8 ساعات أو 12 ساعة قبل الجراحة.

ما أنواع الجراحات التي تُجرى لعلاج مرض سرطان القلب؟

بناءًا على حالة المريض، يحدد الطبيب نوع الجراحة التي سوف يخضع لها المريض من أجل علاج ورم القلب الخبيث، وتشمل جراحات القلب ما يلي:

  • الجراحة التقليدية.
  • الجراحة بالتدخل المحدود، وفيها يصنع الطبيب شقًا جراحيًا صغيرًا يصل طوله إلى 5 سم في جانب الصدر.

وبغض النظر عن نوع الجراحة التي سوف يخضع لها المريض لعلاج مرض سرطان القلب، يسير الطبيب المعالج على الخطوات التالية:

  • التخدير.
  • صناعة الشق الجراحي.
  • استخدام الأدوات الجراحية للوصول إلى ورم القلب واستئصاله.
  • خياطة الشق الجراحي لإغلاقه.

كم تستغرق الجراحة الهادفة إلى علاج مرض سرطان القلب؟

تستغرق جراحة استئصال ورم القلب ما بين 4 و6 ساعات، وأحيانًا قد تزيد المدة لتصل إلى 12 ساعة إذا كانت حالة المريض متقدمة.

نسبة نجاح علاج ورم القلب بالجراحة

رغم دقة الجراحة، يُعَد علاج ورم القلب عن طريق الجراحة من الوسائل الناجحة للتخلص من هذا المرض، فنحو 98% من المرضى يتعافون بعد الخضوع للعملية الجراحية.

مضاعفات علاج ورم القلب جراحيًا

تواجه نسبة ضئيلة من المرضى تصل إلى 2% احتمالية ظهور أعراض غير مرغوبة خلال الفترة التالية لعملية استئصال ورم القلب، وتشتمل مضاعفات الجراحة على ما يلي:

  • رد فعل تحسسي تجاه مواد التخدير.
  • تسارع ضربات القلب وعدم انتظامها.
  • النزيف.
  • ضعف الذاكرة.
  • تلف الأوعية الدموية وأعضاء الجسم.
  • العدوى.
  • السكتة الدماغية.
  • تكَوُّن جلطات دموية.
  • قصور في الرئتين والكلى.

نصائح ما بعد علاج ورم القلب جراحيًا

خلال فترة التعافي من آثار عملية استئصال ورم القلب، يلزم على المريض اتباع بعض النصائح الطبية إلى أن يشفى تمامًا من الجراحة، ومن بين تلك النصائح:

  • الحرص على تناول الأدوية التي وصفها الطبيب في مواعيدها المحددة، وعدم إهمالها لئلا يصاب المريض بالعدوى والالتهابات.
  • إبقاء الجرح نظيفًا وجافًا.
  • أخذ قسط كاف من الراحة، وعدم إجهاد النفس.
  • الامتناع عن حمل الأجسام الثقيلة خلال فترة التعافي.
  • النوم على الظهر خلال الأيام الأولى بعد الجراحة، ثم التحول إلى النوم بزاوية 45 درجة بعد مرور أسبوعين، وأخيرًا النوم على أحد الجانبين.
  • زيارة الطبيب عند ظهور أعراض غريبة.
  • الاهتمام بممارسة التمارين الرياضية المناسبة لتلك الفترة.
  • الحرص على تناول الأطعمة المفيدة للقلب الخالية من الدهون، وتجنب تناول الأطعمة السريعة.

تساعد هذه النصائح على تخفيف حدة المضاعفات المحتملة بعد الجراحة.

كم تكلفة علاج ورم القلب بالجراحة؟

قد يجد بعض المرضى صعوبة في معرفة تكلفة ورم القلب عن طريق الجراحة، ويعود السبب إلى وجود عدة عوامل تؤثر في التكلفة الإجمالية، وعلى رأسها:

  • مهارة الطبيب وخبرته في أداء هذا النوع من الجراحات.
  • المحافظة التي تقع فيها المستشفى، وجودة تعقيم غرف العمليات.
  • نوع الجراحة التي سوف يخضع لها المريض.
  • جودة الأدوات الجراحية التي سوف يستخدمها الطبيب في الجراحة.

إلى هنا تنتهي مقالتنا عن علاج ورم القلب بالجراحة. إذا كنت تشعر بأي أعراض غريبة تتعلق بعضلة القلب، نوصيك بحجز موعد مع الدكتور رفيق سليمان -أستاذ ورئيس قسم جراحة القلب والصدر، وزميل كلية الجراحين- عبر الأرقام الموضحة في الموقع أدناه للبدء بالفحوصات الطبية المطلوبة.

اقرأ ايضا: افضل جراح قلب في مصر

Top Img back to top
Top Img back to top